العمائم والقبعات التركية قديماً وحديثاً

العمائم والقبعات التركية

تاريخ العمائم والقبعات التركية

اشتهرت القبعات التركية منذ بروز الخلافة العثمانية بعد أن كانت أسلوب لترتيب الجيوش بناء عليها وتم تطويرها لما هي عليه في هذا الوقت ، فكانت القيادة تقوم بتقسيم الجنود ومنحهم القبعات بناءاً على ألقاب الرتب التي يحصلون عليها .حيث حافظ العثمانيون قديماً على تلك الثقافة من خلال ارتداء العمائم  والتي كانت تعتبر هوية ومهنة لمن يرتديها ويحظر أن يرتدي أحدهم قبعة الاخر

كيف تتم صناعتها؟

تختلف آلية صناعة العمائم والقبعات بناء على نوع القماش أو اللون المستخدم ، فعمائم الوزراء كانت تصنع من القماش الهندي أما عامة الناس فكانت من القماش التركي المحلي

أما بالنسبة لألوان العمائم فكان اللون الأخضر لأصحاب الشأن والسعادة ، والعمائم السوداء كان يرتديها  أتباع الطرق الرفاعية في تركيا ، ودروايش البدو كانوا يرتدون عمائم اللون الأحمر أما عامة الشعب فكان اللون الأبيض يطغى على عمامتهم

كيفية الحفاظ على تراث العمائم والقبعات التركية

في خطوة للحفاظ على القبعات العثمانية ذات التصاميم التاريخية من الاندثار أقيم في ولاية قسطموني شمالي تركيا، معرض لقبعات مقتبسة من تماثيل أثرية يعود عمرها إلى 2300 عام ليحتضن ذلك المتحف أكثر من 800 قبعة تجسد حقبا تاريخية مختلف

لكن انتشارها أكثر في هذا الوقت  كان من شهرتها  في المسلسلات التركية  الأخيرة التي ارتدى ممثليها  الكثير من القبعات و أصبحت مصدر رزق  وتصدير من تركيا لأنحاء العالم تمثلت في  قبعة أرطغرل ومقاتلي قبيلة الكايي في مسلسل أرطغرل أو القبعات التي يتخذها الفتيات موضة في فصل الشتاء وتقليد لما ترتديه الممثلات في المسلسلات التركية المدبلجة التي انتشرت مؤخراً  في الوسط العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *