ما هو الفرق بين القهوة العربية والتركية

القهوة العربية والتركية :4 فروقات و9 فوائد

القهوة العربية والتركية وغيرها من أنواع القهوة، تشكّل رمزاً للضيافة والاستقبال والترحيب بالزائرين لدى الشعوب منطقة الشرق الأوسط من العرب والأتراك والآخرين.

وتتميز القهوة بأن لها عادات وطقوس مميزة تعكس عراقة هذه الشعوب والقيم المرتبطة بها من الكرم والترحيب وإيثار الضيف في كل الظروف، ولأنها تمثل جزءاً من تراث البلدان المستمر حتى يومنا هذا، فهنالك اختلافات تميز كل نوع منها، سواء بالطعم والمكونات أو بالشكل واللون والأدوات وطريقة التقديم.

الفروق بين القهوة العربية والقهوة التركية

سنذكر اهم 4 فروقات بين القهوة العربية والتركية

1. المكونات

تصنع القهوة التركية من حبوب البن المحمصة التي تم طحنها بشكل ناعم، وتحمّص بشكل أكبر من القهوة العربية، لذلك يكون قوامها أكثر كثافةً من القهوة العربية، وعادةً لا تحتوي القهوة التركية على الهيل.

أما القهوة العربية فهي تحمّص بشكل أقل من القهوة التركية، ويكون مسحوقها بعد الطحن أكثر خشونة من مسحوق القهوة التركية، ويضاف إليها الهيل والقرنفل أو الزعفران أو الزنجبيل أو القرفة حسب الرغبة.

2. اللون

القهوة التركية لونها داكن أما القهوة العربية فلونها فاتح، فالقهوة التركية تصنع من البن المحمص ذي اللون البني الداكن، لذلك يكون لونها غامقاً بنياً مائلاً إلى الأسود، بينما تصنع القهوة العربية من حبات البن المحمصة بشكل أقل وبالتالي لونها أفتح، مما يجعل القهوة العربية تتمتع بلون بني فاتح أو مائل إلى الأصفر.

3. طريقة التحضير

يستغرق تحضير القهوة التركية وقتاً أقل من وقت تحضير القهوة العربية لأنه من أجل تحضير القهوة العربية، يجب غلي الماء ثم إضافة البن المحمص المطحون،

ويتم تركها على نار هادئة نحو 15 دقيقة ثم يضاف الهيل والزعفران والقرنفل والزنجبيل والقرفة وغيرها، وتترك لتغلي قليلاً مع القهوة، ثم تترك لبعض الوقت ريثما تترسب بقايا البن والبهارات المضافة، وقبل صبها، تتم تصفيتها كي لا تسقط قطع القرنفل والهيل وغيرها إلى الفناجين.

أما لتحضير القهوة التركية فيضاف البن المحمص المطحون بشكل ناعم إلى الماء البارد ثم يوضع المزيج على نار هادئة مع التقليب المستمر إلى أن تتكون طبقة من الرغوة على سطح دلة القهوة، وتستمر هذه العملية بضعة دقائق تقريباً،

مع التأكيد على عدم تحريك القهوة بعد ذلك كي تترسب بقايا البن في القاع، ومن يريد إضافة السكر عليه أن يضيفه مع البن المطحون منذ البداية وليس بعد ذلك.

4. طريقة التقديم

توضع القهوة العربية في إناء يدعى دلّة حيث تغلى فيه وهو مصنوع من المعدن (النحاس غالباً)، وتصب في فناجين صغيرة مزينة برسوم ونقشات زخرفية وتكون بدون مقبض،

وعادةً ما تقدم القهوة العربية ساخنة أو دافئة مع التمر أو الشوكولاتة أو أنواع أخرى من الحلويات، وهي الضيافة الشائعة عند الزيارات العائلية واستقبال الضيوف بأنواعهم، وحتى خلال المناسبات والاحتفالات الرسمية.

أما القهوة التركية فيتم تحضيرها وغليها في إناء يدعى “دلة أو ركوة” وتُصب في فناجين مزخرفة ذات مقابض وصحون صغيرة تحتها، ويتم تقديمها عادة في صينية (فضية غالباً) مع كأس من الماء، ويُقدّم إلى جانبها قطع من راحة الحلقوم التركية في علبة، وتقدم القهوة كضيافة شائعة للزائرين في معظم المناسبات.

فوائد القهوة التركية

  • النشاط: تساعد القهوة على تزويد الجسم بالطاقة واليقظة وعدم الشعور بالنعاس والخمول والكسل.
  • الذاكرة: تساعد القهوة على تحسين الذاكرة وكذلك الوظائف الإدراكية للدماغ.
  • مقاومة الاكتئاب: تفيد القهوة في تحسين المزاج السيء ومقاومة الشعور بالاكتئاب.
  • تحسين الدورة الدموية: تسهم القهوة في تحسين الدورة الدموية داخل الجسم وتجنب الإصابة بأمراض ضغط الدم.
  • حرق السعرات الحرارية: تساعد القهوة على زيادة معدل حرق السعرات الحرارية اليومية للجسم.
  • الوقاية من الزهايمر: تقلل القهوة من فرص الإصابة بالزهايمر لجميع الأعمار.
  • الصداع: يخفف شرب القهوة الكثير من حالات الصداع لأنها تحتوي على مادة الكافيين وتقلل من حجم الأوعية الدموية.
  • السكري: تساهم القهوة في الوقاية من الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • مضادات الأكسدة: تتميز القهوة بوجود مضادات الأكسدة المفيدة لصحة الجسم والبشرة، والوقاية من أمراض القلب والكوليسترول الضار وأمراض الشيخوخة.

أقرأ ايضاً : 8 أطعمة ومشروبات تطيل العمر والحفاظ على صحة الجسم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *