النكهة التركية المميزة.. حيل لتجربة نكهات جديدة وممتعة في وجباتك

لكل نكهة في المطابخ التركية سر يأخذ بخيال المتذوق إلى مشاهد النوارس أمام البوسفور أو الطبيعة المذهلة على شواطئ البحر الأسود أو الهواء النقي في الجبال أو أشعة الشمس الدافئة التي تحضن شواطئ البحر المتوسط وغيرها الكثير.

لكل نكهة في المطابخ التركية سر يأخذ بخيال المتذوق إلى مشاهد النوارس أمام البوسفور أو الطبيعة المذهلة على شواطئ البحر الأسود أو الهواء النقي في الجبال أو أشعة الشمس الدافئة التي تحضن شواطئ البحر المتوسط وغيرها الكثير.

يمتاز المطبخ التركي بتنوعه الكبير الذي يجمع تاريخ آلاف السنين التي امتزجت فيها الحضارة العثمانية بالعربية والأوربية والفارسية والكردية وغيرها مما يجعله من أوسع وأشهى المطابخ في العالم

يبقى السؤال الأهم: كيف يمكن أن أضيف النكهات الأصلية اللازمة لصناعة الأكلات التركية؟

هنالك مجموعة من المنتجات والمواد الطبيعية التي لا غنى عنها لصناعة أشهر الأكلات في المطابخ التركية، والتي تمنحها طعمها المميز. سنتعرف على أهمها فيما يلي:

ماء الورد

في أي زيارة لأي مكان طبيعي داخل تركيا ستجد الورد بسهولة، فمناخها الملائم جعل إنتاج وزراعة الورود واحداً من أشهر المجالات في تركيا لذا اشتهر ماء الورد التركي، الذي يُحضّر عن طريق تقطير بتلات الورود الجوريّة بالبخار لاستخلاص ماء عطري يحمل رائحة الورد وطعمه وفوائده.

وإضافة إلى خصائصه التجميلية والعطرية، من المعروف أن الشعب التركي هو أول من صنع شراب ماء الورد، لكن الأمر لم يقتصر على ذلك فقط فقد صنعوا مشروب شاي الورد، ودخلت نكهة ماء الورد في صناعة أنواع كثيرة جداً من الحلويات التقليديّة الشهيّة كراحة الحلقوم والبقلاوة والكلاج وغيرها.

ماء الزهر

هو أيضاً ماء عطري يستخلص من البتلات ولكن من زهور النارنج أو زهور البرتقال، تضاف قطرات منه أثناء صناعة وبودنغ الأرز والمعمول والسحلب وأنواع كثيرة من الحلويات التركية التقليدية ويمنحها نكهة تركية شهية.

المستكة

وهي مادة طبيعية تستخلص من أشجار المستكة التي تنمو في المناطق المحيطة بالبحر المتوسط، تضاف إلى الوجبات والمشروبات والحلويات حيث تستخدم في إضافة نكهة إلى الحلوى التركية والحليب، كما تساهم أيضاً في تنكيه القهوة التركية، والحلقوم وبعض المعجنات والآيس كريم (دندرمه).

الفستق

يعتبر الفستق ملك الحلويات التركيّة، متربعاً داخلها أو مزيناً على وجهها لا يخلو محل لبيع الحلويات التركيّة منه بلونه الأخضر المميز.

بشكل رئيسي يدخل الفستق العنتابي (الحلبي) في صناعة البقلاوة والمبرومة والكنافة وحلوى إرمك وبورما والكثير غيرها.

دبس الرمان

قطرات قليلة منه تضيف نكهة مدهشة تجمع بين الحلو والحامض واللاذع، يستخدم في تتبيل الدجاج واللحم ويضاف إلى السلطات والمقبلات التركية ويدخل في أكلات الكباب والسمك والكفتة وورق العنب والكبة التركية وغيرها.

تعتمد الطريقة التقليدية في صناعة دبس الرمان على فرط حب الرمان ثم يستخلص عصيره ويوضع على النار هادئة لمدة طويلة حتى يتحول قوامه إلى كثيف ويستخدم بعدها.

البهارات التركية

تضفي البهارات المتنوعة نكهة مميزة لكل الأكلات في المطبخ التركي ومن أهم البهارات والتوابل المستخدمة فيه:

  • إكليل الجبل (روزماري): وهي نبتة برية تضاف أوراقها الطازجة أو المجففة إلى الطعام كأنواع اللحوم والحساء وغيرها.
  • النعناع: تجفف أوراقه وتطحن ليرافق الكثير من الأطباق التركية ويستخدم في تحضير بعض المشروبات التركية التقليدية، مثل: لبن العيران بالنعناع.
  • البردقوش: هو من أنواع الزعتر البري الذي تكثر زراعته في تركيا ويستخدم في السلطات والصلصات والفطائر والمعجنات وتتبيل اللحوم والدجاج.
  • الشمرة: هي بذور تضفي نكهة مميزة للأكلات.
  • القرفة: تدخل في طهي بعض المأكولات وصناعة لحلويات.
  • الكمّون من التوابل الشائعة في تركيا ويستخدم في كثير من الأطباق التقليدية.
  • الكزبرة: تضاف حبات الكزبرة المطحونة إلى العديد من الأطباق التركية  التي تقدم على موائد الغداء.
  • المحلب: يستخدم المحلب المطحون في صناعة المخبوزات والحلويات ويعطيها نكهة ورائحة شهية.
  • حبة البركة: بذور لها فوائد كثيرة تستخدم في صنع المعجنات والمخبوزات والجبن.
  •  الفلفل الإفرنجي: يستخدم في تتبيل المخبوزات والمعجنات التركية ويضاف إلى الزيوت والمخللات واللحوم المدخنة وغيرها.
  • السمسم: تضاف بذور السمسم إلى المعجنات وتستخدم في صنع خبز السميت الشهير في تركيا.
  • زعفران: وهي توابل ثمينة تستخرج من زهور الزعفران ويضيف نكهة لذيذة إلى الطعام.
  • السماق: وهو واحد من أهم التوابل التركية يستخدم في تحضير اللحوم والطواجن التركية  ويضاف لتزيين اللحوم المشوية مع شرائح البصل المكرمل.
  • الحبق أو الريحان: وهي أوراق نبتة عطرية تضفي مذاقاً محبوباً للأطعمة.
  • ومن أنواع التوابل التركية أيضاً: الفلفل والبابريكا والهيل والخردل والزنجبيل والقرنفل.

زيت الزيتون

تتميز تركيا بزراعة أشجار الزيتون التي يستخرج منها زيت الزيتون الطبيعي الصافي ويعتبر من المكونات الأساسية لمعظم الأكلات التركية سواء كانت شعبيّة أم فاخرة، خصوصاً على موائد وجبة الإفطار اليومية، ليمنحها طعماً شهية وقيمة غذائية غنية بالفوائد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *