هذه ال7 مكونات تعطيك مائدة سحور تركية مميزة

أبرز المكونات التي تساعدك على تحضير وجبات متنوعة ومغذية من المطبخ التركي لتتمكن من إعداد مائدة سحور تركية الطابع في رمضان وأنت في بيتك

ما رأيك في الحصول على مائدة سحور تركية في رمضان؟ من الصعب مقاومة الأكلات التركية الشهية في رمضان، خصوصاً عند السحور، الوجبة الرئيسية التي لا غنى عنها مهما كان النظام الغذائي الذي تود اتباعه في هذا الشهر الكريم الذي تشتهر تركيا باحتفائها به من خلال الكثير من العادات والأكلات والموائد الشهية، وحتى لو كانت الظروف لا تساعد على السفر لعيش تجربة صوم شهر رمضان داخل تركيا بكل الطقوس المميزة فيها، يمكنك دوماَ تجربة إعداد وجبات الطعام على الطريقة التركية، خصوصاً أن المطبخ التركي يتميز بتنوع كبير ينعكس ذلك على خيارات واسعة يمكنك الحصول عليها من مكانك دون الحاجة إلى السفر لتتمكن من إعداد السحور في رمضان على الطريقة التركية.

ما هي أهم المكونات التي تساعدك على إعداد مائدة سحور بطابع تركي؟

خبز البيدا Ramazan pidesi

هو نوع من الخبز الشهير في تركيا يباع في شهر رمضان في المحلات وعلى العربات الجوالة في الشوارع، مستدير الشكل، ويعتبر تناوله من أبرز التقاليد التركية العريقة الخاصة بشهر الصوم، ويرجع أصل كلمة “بيدا” إلى اللغة الفارسية وتعني الفطير.

سيكون خبز البيدا من أهم المكونات التي تشكل مائدة السحور التركية، وبإمكانك خبزه في المنزل إن لم تتمكن من شرائه، يتطلب صنعه وجود الطحين والخميرة والحليب والسكر والملح والزيت واللبن، ويمنك تزيينه بالسمسم أو حبة البركة أو غير ذلك.

الرز بالحليب Sütlaç

وهو من أشهر الحلويات المعروفة في تركيا، يستخدمه الكثير من الأتراك كواحد من أطباق مائدة السحور. عادة يُصنع من الرز بالحليب من النشا والأرز والحليب والسكر والبيض والفانيليا، وبعد طبخه يُدخل إلى الفرن للحصول على وجه محمر للطبق.

العسل

تعتبر تركيا واحدة من أهم البلدان المصنعة والمصدرة للعسل الطبيعي، ويتميز بأنه متنوع جداً ويختلف مذاق كل نوع عسل حسب النبات الذي تغذى النحل على رحيقه. يمكنك إضافة العسل التركي الطبيعي على مائدة سحورك لتناوله مع الزبدة والخبز، أو لمزجه مع الحليب للحصول على مذاق لذيذ وقيمة غذائية مفيدة.

الفواكه المجففة

تعتبر الفواكه المجففة خياراً صحياً تركياً للحصول على مذاق حلو على مائدة السحور، سواء وحدها أو لتدخل في صناعة نوع من الحلويات لتناوله على السحور، وهناك أنواع كثيرة من الفواكه التركية المجففة منها: التفاح والأناناس والكيوي والفراولة والليمون والتوت والمانجو والموز والخرما والتين والزبيب والبرتقال، ولعل أشهر الفواكه المجففة المستخدمة في المطبخ التركي هو المشمش الذي يصنع منه شراب قمر الدين المشهور في رمضان، كما يمكن تناول قمر الدين كحلوى أيضاً دون خلطها مع الماء.

المكسرات

تدخل المكسرات في صناعة الكثير من الأطباق والحلويات التركية التي يمكنك صنعها أو شراؤها لإضافتها على مائدة السحور، ويمكن إضافتها إلى الكثير من الأكلات المالحة ليس فقط الحلويات، ومن أهم المكسرات في المطبخ التركي: الفستق واللوز والجوز والبندق والصنوبر والكاجو، وتعتبر خيار ممتاز لوجبة السحور لقيمتها الغذائية العالية التي تمد الجسم بالطاقة اللازمة خلال ساعات الصيام.

زيت الزيتون

يحتل زيت الزيتون مكانة كبيرة في المطبخ التركي وأغلب مطابخ شعوب البحر الأبيض المتوسط المشهورة بزراعة الزيتون، وتكاد لا تخلو أي مائدة تركية من طبق يستخدم زيت الزيتون في صناعته، لذلك يعتبر مكون أساسي لإعداد مائدة تتضمن الأكلات التركية لوجبة السحور في رمضان.

الشاي

إن الشاي أهم مشروب في تركيا، لذلك من الطبيعي ألا تخلو مائدة السحور الرمضانية من الشاي التركي اللذيذ الذي يعتبر من أجود أنواع الشاي في العالم، ويحضر بإبريق خاص مؤلف من قطعتين فوق بعضهما يدعى çaydanlık

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *