15%

فتيل حلقوم الكيوي بالفستق حافظ مصطفى 1 كيلو

$ 37.83

فتيل حلقوم الكيوي بالفستق حافظ مصطفى من قصر الباشا  توصيل سريع لكل دول العالم خلال ثلاثة إلى خمسة أيام عمل إلى باب منزلك اطلب الآن

الوزن 1000 g
وقت التجهيز للشحن 24 ساعة
مشاركة:

الوصف

فتيل حلقوم الكيوي بالفستق حافظ مصطفى من قصر الباشا

عن الحلقوم التركي:

  • من أشهر وأجود أنواع الحلقوم التركي  منذ 1864
  • المنتجات طازجة وبدون مواد حافظة أو أي مواد إضافية أخرى
  • جميع أصناف حلويات حافظ مصطفى من مواد طبيعية وسكر البنجر الطبيعي
  • يتم تغليف العلب المرسلة بغلاف لا هوائي محكم
  • المنتجات حلال حاصلة على شهادة معهد المعايير التركية
  • تتكون هذه الحلوى التركية الشهيرة من الهلام، والسكر، والنشا، وتتنوع بنكهاتها، وأطعمتها، وحشوتها بالمكسرات المختلفة.
  • ويتم تقديمها مع الشاي، أو القهوة، في جميع المطاعم والمقاهي التركية، وأيضًا في المنازل، وتنتشر أيضًا في بلاد الشام، ومن اسمها فهي تعطي راحة الحلق، واللسان يتمتع بلذة نكهتها المميزة.
  • وتشتهر مدينة أفيون كارا حصار بأجود وأغنى أنواع راحة الحلقوم المختلفة في تركيا.
  • الاسم التركي للحلقوم فيرجع أساسًا للعربية، “راحة الحُلقوم” نظرًا لليونته وسهولته في الحلق وتمتّع اللسان بطعمها المريح، ثمّ تغيّر الاسم شيئًا فشيئًا مع الزمن حتى بات يُعرف باسم “لوكوم”، وفي العربية بمصطلح “حلقوم”.
  • وصل الحلقوم إلى أوروبا وخاصة بريطانيا في نهاية القرن التاسع عشر عن طريق مسافرٍ بريطانيّ زار إسطنبول فأعجب به كثيرًا وحمله معه حيث تمّ تقديمه بوصفه “قطعة البهجة أو الفرح”. أما في دول وسط آسيا وشرق أوروبا كما اليونان والبلقان فقد وصلها الحلقوم مبكّرًا نتيجة للعلاقات العثمانية معها، كما تُعرف بالاسم نفسه هناك وتقدّم بالطقوس ذاتها التي تنتشر بين الأتراك.
  • ومن القصص الطريفة المرتبطة بهذه الحلوى أنها كانت المفضلة لدى نابليون بونابرت وونستون تشرشل، كما يُقال أنّ الرسام العالمي بابلو بيكاسو كان من عادته تناولها أثناء استراحته من العمل.
  • وبطبيعة الحال، تغيّرت المكوّنات الأصلية للحلقوم على مرّ السنين، وباتت تُضاف النكهات المختلفة والفواكه المجففة والمكسرات العديدة للمكونات الأساسية كالسكر والنشا، حتى أصبح هناك العشرات من النكهات والأنواع المختلفة بحيث ستحتاج وقتًا طويلًا لتذوّقها جميعها واكتشاف المفضلة لديك.
  • منذ لحظة قدومك لإسطنبول، عاصمة الخلافة العثمانية في العهد القديم، ستجد أمامك العديد من المتاجر التي تبيع الحلقوم بأنواعٍ وأشكالٍ مختلفة،  و“لعلّ أكثر ما يُبهج العينين في الأسواق الشعبية القديمة في إسطنبول كالسوق المسقوف أو السوق المصريّ، هي طبقات الحلقوم المصفوفة بين أرجائها، والتي تنتظر السائحين أو سكان البلد لتذوقها والحكم على طعمها ونكهاتها، أو يحملونها معهم كهدايا تذكارية مميزة من المدينة العريقة، إذ لا تكتمل زيارتهم للمدينة دون تذوّقها وحملها معهم إلى بلادهم.”
  • “وفقًا للرواية التاريخية، فيُحكى أنّ أول وصفة للحلقوم التركي كانت بعدما أمر أحد السلاطين بصناعة حلوى فريدة من نوعها لإرضاء زوجته، فعمل مَن في القصر على مزج العسل والدبس والنشا والمستكة حتى كان الحلقوم، ومن ذلك الوقت أصبح جزءًا من الحياة اليومية والمناسبات الدينية والاجتماعية عن العثمانيين.”
  • وإنْ حظيت بزيارةٍ لإسطنبول أو كنت من سكانها، فلا بدّ من زيارة أشهر متجر للحلقوم والحلويات التركية حافظ مصطفى والذي يقع في ضواحي منطقة سيركيجي بالقرب من الجامع الجديد، إضافةً للعديد من المتاجر الأخرى التي تتوزع بين أحياء المدينة الشهيرة كما منطقة فلوريا على سبيل المثال.

نبذة عن حافظ مصطفى:

  • في القرن التاسع عشر في اسطنبول وقبل انشاء محل حافظ مصطفى  ، كانت هناك حلويات من ماركات أخرى الشهيرة.
  •  أولئك الذين جاءوا إلى عاصمة الأناضول .حيث كانت المهنة المتعارف عليها في ذلك الوقت هي صناعة الحلويات وكان لا بد من الانخراط بها ومن بينهم اسماعيل حقي والد مصطفى مؤسس محل حافظ مصطفى المعروف حالياُ.
  •  حيث بدأ بصنع الحلوى البسيطة في قبو البناية التي كان يسكن فيها ومن بين أولاده كان ولده مصطفى يساعده في صناعة الحلوى وفي نفس الوقت كان مؤذن المسجد حيث كان يؤذن باللغة العربية آنذاك .
  • سرعان ما بدأ محل حافظ مصطفى في  منطقة أمينونو، وهو أحد المراكز التجارية القليلة في اسطنبول ، يظهر في السجلات التجارية ذات السمعة الطيبة.
  • من 1926 إلى 1938 ، تلقى حافظ مصطفى 11 مرة دعوة من المعارض الدولية في مدن وبلدان مختلفة مثل باريس وبروكسل ولييج.
  • وفي هذه الاثناء قام ابن مصطفى الا وهو حافظ مصطفى اسماعيل حقي بمتابعة أعمال والده وإدارة محل حافظ مصطفى حيث لاحظ ان الماركة تلاقي إقبال عالمي ولا بد من استغلال الماركة وتوسيعها وتطويرها عالمياً.
  •  ومن هنا قام بوضع ثقله في المجال حيث توسع من صنع الحلويات البسيطة الى صناعة القهوة والشاي والشكولاته والحلقوم والكثير من المنتجات وتسويقها في كافة أنحاء العالم ويعرف عن السيد حافظ مصطفى أنه أول من عرف واكتشف البوغشابي في تركيا .
  • حيث افتتح السيد حافظ مصطفى محله الخاص بإنتاج الحلويات والسكريات في بداية سنة 1864 في عهد السلطان العثماني عبد العزيز والذي يقع حالياً في باهتشكابي امينونو في شارع الحميدية.
  • كما  حصل ما بين عامي 1962-1938 على 11 جائزة في أوروبا بسبب جودة مذاق حلويات  ومنتجاته.
  • إذا ما زرتم المكان سيقدم لكم قصة تاريخ ومذاق تتجاوز 148 سنة ويقدم لزواره البقلاوة بأنواعها وأشكالها المختلفة وكذلك المهلبيات والحلقوم بمختلف مذاقه و انواعه والحلويات وقوالب الكعك بتشكيلة واسعة وكذلك المشروبات الساخنة والباردة .

اطلب الآن فتيل حلقوم الكيوي بالفستق حافظ مصطفى 1 كيلو من قصر الباشا يصلك لباب المنزل

معلومات إضافية

الوزن 1000 g
وقت التجهيز للشحن 24 ساعة

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “فتيل حلقوم الكيوي بالفستق حافظ مصطفى 1 كيلو”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *