أجمل ملابس الطهور والختان التركية للأطفال

رغم مرور مئات السنين على العادات والتقاليد العثمانية للختان لدى الأتراك إلا أنها ما تزال منتشرة حتى يومنا هذا وأبرز ما يميز هذه الاحتفالات ملابس الطهور التركية للأطفال، التي تضفي على هذا اليوم بهجة لا تنسى،

إذ يتبع المسلمون في كل أنحاء العالم عادة الختان، الذي  يتضمن عملية جراحية تزيل الغشاء الذي يغلف العضو الذكري لدي الطفل قبل أن يبلغ، لكن طقوس الختان في تركيا تحمل طابعاً مميزاً بزي ختان الأطفال وطريقة الاحتفال وغيرها.

ما هو لباس الطهور التركي؟

تعود عادات الاحتفال بختان الأطفال في تركيا إلى العصور العثمانية حيث كان يقام للسلاطين والأمراء الصغار حفل ختان يرتدون خلاله لباس السلطان العثماني الخاص بالأطفال،

وكانوا يخصصون غرفة في القصر مجهزة لإجراء عملية ختان الأمراء الصغار، أما الحفلة فتقام في حدائق القصور وتنتشر مظاهر الاحتفال في أنحاء البلاد وتتضمن توزيع الحلوى والرقص والغناء ابتهاجاً بالمناسبة.

كانت احتفالات الختان في القصور العثمانية تستمر لأيام وأحياناً لشهور، حيث استمر حفل الختان السلطان أحمد الثالث لمدة 23 يوماً، وتكفل السلطان خلالها بختان أكثر من 900 طفل والاحتفالات المرافقة لذلك،

أما السلطان شاه زادة محمد بن السلطان مراد الثالث فقد استمر الاحتفال بختانه والولائم المصاحبة لذلك لمدة شهرين وذاع صيت هذا الاحتفال كأشهر حفل ختان في العصر العثماني.

ويتألف زي الختان التركي من:

قميص وسروال من الساتان الأبيض غالباً وسترة مطرزة بزخارف عثمانية بخيوط فضية أو ذهبية بالإضافة إلى غطاء للرأس بشكل قبعة أو تاج السلاطين  ويحمل الطفل في يده عصا مزينة تشبه صولجان السلاطين والملوك لتدل على أن الطفل الصغير سيصبح رجلاً ويتحمل المسؤولية والحكم.

ملابس الطهور
زي الختان التركي

حفلة الطهور في تركيا

تدعى عملية الختان باللغة التركية “Sünnet” وهي مأخوذة من كلمة سُنّة باللغة العربية،أما الشخص الذي يجري عملية الختان للطفل يسمى “sünnetçi”  ويكون عمر الطفل الذي يقام له حفل الختان غالباً بين 7 أو 8 سنوات.

يفضل الناس في تركيا إقامة حفلات الختان في فصل الصيف أو الخريف أو الربيع، وعادةً يأخذون الطفل لزيارة ضريح شهير في المنطقة التي سيقيمون فيها الحفل، وبعدها يركب الطفل الحصان أو الحنتور المزين.

يرتدي الطفل صاحب الحفل لباس السلطان العثماني وكذلك الأطفال الموجودين في الحفل يرتدون ملابس الطهور العثمانية ليظهروا جميعهم بمظهر السلاطين والأمراء العثمانيين الصغار.

يستأجر الأهل مهرجين وفنانين للترفيه عن الأطفال في الحفل وإقامة الأنشطة المسلية لهم، وأيضاً بهدف تشجيع الطفل على إجراء عملية الختان.

تجري عملية الختان أثناء الحفل بواسطة طبيب أو شخص متخصص يحمل رخصة علمية بذلك، وتستمر لمدة قصيرة لا تجاوز الدقائق، وتقرأ خلال ذلك آيات من القرآن الكريم والأدعية والتكبيرات، ويقوم الأقرباء بمحاولات للترفيه عن الطفل أثناء العملية لإلهائه وإهدائه الحلوى، بعدها يعود الطفل إلى ساحة الحفل ليكمل الاحتفال، تقدم خلال هذا الحفل الهدايا من قبل المدعوين من الأقارب والأصدقاء والجيران.

وتكون كل فقرات الحفل هدفها إسعاد الطفل في مناسبة يعتبرونها أول خطوة يخطوها من الطفولة إلى الرجولة.

أفكار جديدة لحفلات الختان

للقيام بحفلة ختان للطفل على الطريقة التركية يمكنك اعتماد أفكار جديد تضمن لك حفلة مميزة، منها:

  • شراء بذلة السلطان العثماني على مقاس الطفل باللون الأبيض والزخارف المميزة البراقة مع قبعة السلطان وعصاه .
  • الاتفاق مع مهرجين وممثلين مختصين بإحياء حفلات الأطفال لضمان جو ترفيهي ممتع لهم.
  • تزيين المكان بديكورات عثمانية وبالونات باللون الذهبي وفوانيس تقليدية تركية للإضاءة لتضفي على الحفل الطابع العثماني الفخم.
  • تجهيز موسيقى تركية لدخول الطفل إلى الحفل ويمكن تشغيل موسيقى من المسلسلات العثمانية التي تناولت حياة السلاطين.

أحدث موديلات ملابس ختان تركية

تطورت صناعة الملابس التركية بالطابع العثماني وصارت متوفرة في معظم أنحاء العالم ودمجت بين أحدث الموديلات وأعرق التفاصيل المستوحاة من الامبراطورية العثمانية بقصّات مريحة تتناسب مع رغبة الأطفال باللعب والمرح أثناء حفل الختان،

وأغلب  ملابس الطهور التركية  للأطفال تعتمد قماش الساتان أو أي قماش يلمع ويناسب الحفل، مع خيوط ترسم زخارف هندسية ونباتية على أجزاء من الزي مرفق معه العصا أو الصولجان والقبعة المزينين بالأحجار البرّاقة أو الريش، ليبدو الطفل أميراً عثمانياً صغيراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

محتويات السلة

لا توجد منتجات في سلة المشتريات.